أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة مصرية الثلاثاء، بالسجن 20 عاما على القياديين في جماعة الإخوان، محمد البلتاجي وصفوت حجازي بتهمتي الاشتراك في تعذيب شرطيين في اعتصام رابعة العدوية عام 2013، وإدارة جماعة مخالفة للقانون.

وأصدرت محكمة جنايات القاهرة حكما بإدانة القياديين ليحصل كل منها على 10 سنوات سجن عن كل قضية على حدة.

وقضت المحكمة أيضا بالسجن 10 سنوات بحق طبيبين متهمين في ذات القضية لإدانتهما بالاشتراك في تعذيب الشرطيين، كما  حكمت بالسجن على كل منهما 5 سنوات أخرى لإدانتهما بالانضمام لجماعة الإخوان.

وكانت النيابة العامة قد أسندت للمتهمين تهم إدارة تشكيل عصابي بغرض الدعوة إلى تعطيل أحكام القانون ومنع السلطات العامة من ممارسة أعمالها، ومقاومة السلطات، والبلطجة، والشروع في قتل النقيب محمد محمود فاروق، معاون مباحث قسم مصر الجديدة، ومندوب الشرطة هاني عيد سعيد.