أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة مصرية، السبت، بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وعدد من قيادات الجماعة في القضية المعروفة بأحداث "مسجد الاستقامة" بمحافظة الجيزة.

وأصدرت محكمة جنايات الجيزة أحكاما بالسجن المؤبد أيضا على قياديين في جماعة الإخوان المسلمين بينهم محمد البلتاجي وعصام العريان وصفوت حجازي والحسيني عنتر وعصام رشوان ومحمد جمعة حسين وباسم عودة.

بينما حكمت المحكمة بالإعدام غيابيا، في ذات القضية، على كل من عاصم عبد الماجد و5 آخرين متهمين بالتورط في أعمال العنف بأحداث "مسجد الاستقامة".

وكانت محكمة جنايات الجيزة قد أحالت في السادس عشر من يونيو الماضي أوراق المتهمين إلى المفتي مرتين، لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم، وذلك لاتهامهم بالتحريض على العنف.

وكان محيط مسجد الاستقامة شهد في يوليو 2013 بعد عزل الجيش للرئيس السابق محمد مرسي، اشتباكات بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين والأهالي أسفرت عن مقتل وجرح العشرات.

تأجيل النظر في "أحداث مكتب الإرشاد"

وفي قضية "أحداث مكتب الإرشاد"، أجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة 17 من قيادات وأعضاء "الإخوان"، بينهم بديع وخيرت الشاطر ومحمد رشاد بيومي، إلى 8 سبتمبر المقبل.

وتتهم النيابة العامة هؤلاء القيادات بـ"القتل العمد والتحريض" ضد متظاهرين أمام مقر مكتب إرشاد جماعة الإخوان، في ضاحية المقطم إبان مظاهرات 30 يونيو 2013.