أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انتشل خفر السواحل التونسي، الجمعة، 14 جثة لأشخاص، يعتقد أنهم سوريون، قبالة سواحل مدينة بنقردان الحدودية مع ليبيا، طبقا لمصادر طبية.

وأكد الموظف في مستشفى بن قردان، عبد الكريم شفرود، انتشال "14 جثة لأشخاص بشرتهم بيضاء"، مشيرا إلى أن 3 جثث لا تزال "تطفو فوق مياه البحر".

ورجح شفرود، في حديث مع فرانس برس، أن تكون الجثث لمهاجرين سوريين، قال إنهم أبحروا من سواحل ليبيا باتجاه سواحل جنوب أوروبا قبل أن يغرق مركبهم.

وكانت وحدات من جيش البحر التونسي والحرس البحري قد عثرت الخميس على "جثتيْن آدميتيْن متحللتيْن جرفهما التيار من المياه الليبية"، حسب بيان لوزارة الدفاع.

وتزايدت في الفترة الأخيرة حوادث غرق المهاجرين، لاسيما بعد أن نشطت حركة الهجرة غير الشرعية من ليبيا باتجاه أوروبا، عقب ضعف المراقبة على السواحل الليبية.

وأعلن خفر السواحل في ليبيا، الاثنين الماضي، العثور على جثث حوالي 170 مهاجرا غير شرعي ينحدرون من بلدان جنوب الصحراء الإفريقية، بعد جنوح سفينتهم.