أوفدت الجامعة العربية الثلاثاء وفدا وزاريا إلى سويسرا للبحث في عقد مؤتمر حول حماية المدنيين في الأراضي الفلسطينية، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية.

وتأتي زيارة الوفد فيما يواجه قطاع غزة خطر عودة دوامة العنف بين الفصائل الفلسطينية واسرائيل.

وبحسب الوكالة الكويتية، فقد توجه الوفد برئاسة وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، الذي تراس بلاده الدورة الحالية للجامعة العربية، إلى سويسرا "لبحث عقد المؤتمر الدولي لاتفاقية جنيف لحماية المدنيين في ظل العدوان الإسرائيلي على غزة".

ويضم الوفد العربي وزير الشؤون الخارجية والتعاون في المغرب صلاح الدين مزوار والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ووزير الشؤون الخارجية الفلسطيني رياض المالكي.

ومن المتوقع أن يلتقي كبار المسؤولين السويسريين باعتبار سويسرا "الدولة المودعة لاتفاقية جنيف الرابعة بشأن حماية المدنيين وقت الحروب" بحسب الوكالة.

وسيبحث الوفد "موضوع عقد المؤتمر الدولي للدول الموقعة على الاتفاقية في ظل ما يتعرض له الشعب الفلسطيني الأعزل في غزة من قصف ودمار من قبل آلة الحرب الاسرائيلية".

وسيلتقي الوفد العربي أيضا رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر بيتر ماورير والمفوض السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس "لبحث كل ما يتعلق بالمسائل الإنسانية والإغاثية للشعب الفلسطيني" بحسب الوكالة.