أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 9 أشخاص في قصف شنه الطيران الحربي السوري على أحياء خاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب شمالي سوريا، و6 آخرون في قصف بقذائف الهاون من مواقع مقاتلي المعارضة على أحياء خاضعة لسيطرة الحكومة في المدينة، الاثنين، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وجاء في بريد إلكتروني للمرصد "ارتفع إلى 9 بينهم 3 أطفال عدد الشهداء الذين قضوا جراء إلقاء الطيران المروحي برميلين متفجرين على مناطق في حي الشعار في حلب (الأحد)، بينما أصيب العشرات بجروح"، مشيرا إلى أن عدد القتلى "مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطرة".

كما أشار المرصد إلى "استشهاد 6 مواطنين بينهم 3 أطفال وسيدة جراء سقوط قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في حي الجابرية الخاضع لسيطرة قوات النظام في حلب ليل الأحد".

وتتقاسم القوات الحكومية ومجموعات المعارضة المسلحة السيطرة على مدينة حلب التي تشهد اشتباكات شبه يومية بين الطرفين منذ صيف 2012.

في دمشق، ذكر المرصد أن قذائف هاون سقطت الاثنين على منطقة المزة والعدوي وحي المهاجرين في وسط العاصمة.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد شارك في صلاة عيد الفطر صباح الاثنين في جامع في حي المهاجرين.

وأشارت الهيئة العامة للثورة السورية إلى سقوط قذيفتي هاون بالقرب من مبنى الأركان في ساحة الأمويين في دمشق وأخرى في حي المالكي في وسط العاصمة.

على جبهة القوات الحكومية مع تنظيم "الدولة الإسلامية"، قال المرصد إن "العشرات من عناصر قوات النظام وصلوا إلى مطار الطبقة العسكري في محافظة الرقة (شمال)"، كانوا فقدوا إثر انسحابهم من مقر الفرقة 17 شمال مدينة الرقة وسيطرة "الدولة الإسلامية" على الفرقة. وأشار المرصد إلى أنهم كانوا "متوارين في قرى" في المنطقة.

ويسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على كل محافظة الرقة تقريبا. ويبقى للحكومة السورية فيها موقعان بارزان هما مطار الطبقة العسكري ومقر الفوج 93 شمال المدينة. وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" سيطر الأسبوع الماضي على مقر الفرقة 17 وقتل في المعارك فيها وذبحا بعد أسرهم 85 عنصرا من قوات الحكومة.