أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أوضحت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، الخميس، أنها تعتقد أن المواد التي قال العراق إن مسلحين استولوا عليها، لا تمثل خطرا أمنيا يذكر.

وأبلغ العراق للأمم المتحدة إن "جماعات إرهابية" استولت على مواد نووية تستخدم في الأبحاث العلمية من جامعة شمالي البلاد.

وقالت المتحدثة باسم الوكالة جيل تودور، إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية "على دراية ببلاغ العراق وعلى اتصال للحصول على المزيد من التفاصيل".

وأضافت: "بناء على المعلومات الأولية نعتقد أن المواد المذكورة من درجة منخفضة، ولا تمثل خطرا كبيرا على السلامة والأمن أو الانتشار النووي".

وقد أبلغت بغداد الأمم المتحدة أن مسلحين من تنظيم "الدولة الإسلامية" استولوا على "مواد نووية" تستخدم للأبحاث العلمية في جامعة الموصل شمالي البلاد.

ودعت المجتمع الدولي للمساعدة في "تفادي خطر استخدام هذه المواد بواسطة إرهابيين في العراق أو في الخارج."