أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كشف دبلوماسيون في منظمة الأمم المتحدة، الأربعاء، أن الدبلوماسي ستافان دي ميستورا سيعين مبعوثا للمنظمة الدولية إلى سوريا، وذلك خلفا للأخضر الإبراهيمي الذي كان قد استقال قبل أشهر.

وقال الدلبوماسيون لوكالات أنباء إن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أبلغ الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي بهذا القرار الذي لم يعلن عنه بعد رسميا.

ونقلت فرانس برس عن أحد الدبلوماسيين في المجلس قوله إن دي ميستورا سيمثل الأمم المتحدة على أن يعاونه في مهمته الرامية لإنهاء النزاع السوري "مساعد عربي".

وكان الإبراهيمي، الذي استقال في مايو عقب فشل المفاوضات التي قادها بين طرفي النزاع بسوريا بجنيف، موفدا خاصا مشتركا للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

يشار إلى أن دي ميستورا، الذي يحمل الجنسيتين الإيطالية والسويدية، كان قد تولى في السابق عدد من المهام الدولية، أبرزها ممثلا للأمم المتحدة في العراق عام 2007.

كما كان قد قاد قبل ذلك فريقا للأمم المتحدة إلى نيبال، وتولى قبلها منصب الممثل الخاص للأمين العام السابق، كوفي أنان، في جنوب لبنان لمدة 4 سنوات.

وعمل الدبلوماسي المخضرم أيضا في الصومال والبلقان ونيبال، في حين كانت أحدث مهامه مبعوثا خاصا للأمم المتحدة في أفغانستان في 2010-2011.

وقبل انخراطه في العمل الدولي، تولى دي ميستورا، الذي ولد عام 1947 في العاصمة السويدية استوكهولم، مناصب دبلوماسية في السويد ووزارية في إيطاليا.