طلبت البحرين من مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان، توماس مالينوسكي، مغادرة البلاد على الفور، بسبب "تدخله في الشؤون الداخلية" للمملكة، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء البحرينية، الاثنين.

وقالت الوكالة إن وزارة الخارجية قررت اعتبار "السيد توماس مالينوسكي شخصا غير مرحب به، وذلك لتدخله في الشؤون الداخلية لمملكة البحرين، وعقده اجتماعات مع طرف دون أطراف أخرى، بما يبين سياسة التفرقة بين أبناء الشعب الواحد، وبما يتعارض مع الأعراف الدبلوماسية، والعلاقات الطبيعية بين الدول".

وأعربت الولايات المتحدة عن "قلقها العميق" تجاه هذه الخطوة، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين ساكي في بيان إن زيارة مالينوسكي تم التنسيق لها مسبقا مع البحرين، وإن حكومة المنامة "تعلم جيدا" أن المسؤولين الأميركيين الزائرين يجتمعون بشكل تقليدي مع مختلف الجماعات السياسية، على حد تعبير البيان.