طارق التيجاني

قتل 150 شخصا الأقل وجرح العشرات في مواجهات قبلية قرب حقل نفطي بولاية غرب كردفان في السودان.

وقال محمد عمر الأنصاري القيادي  في قبيلة المسيرية إن اشتباكات وقعت بين "أولاد عرمان" و"الزيود" استمرت يوماً كاملاً بسبب خلاف حول أراض بالقرب من حقول نفط.

وأشار الأنصاري إلي أن النزاع "تم بمساعدة متفلتين من القبيلتين وبعض القبائل الجنوبية التي تحمل السلاح".

وأوضح الزعيم القبلي أن قبائل المسيرية بصدد الجلوس مع الأطراف المتنازعة للفصل بينهم والتوقيع على معاهدة للتعايش السلمي. وحذر من انتقال الصراع من دارفور إلى غربي كردفان.

وسبق أن خاضت القبيلتان قتالا في المنطقة نفسها قبل شهر.

وقتل حينها 41 شخصا على الأقل في معارك استخدمت فيها بنادق الكلاشنيكوف والقنابل اليدوية، وفق ما قال مصدر قبلي في بداية يونيو.