يجري وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الجمعة، محادثات في جدة مع العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز وكبار المسؤولين السعوديين وذلك في زيارة لم تكن مدرجة مسبقا في جولته بالمنطقة.

وقال كيري قبيل توجهه إلى السعودية إنه سيطلع المسؤولين السعوديين على نتائج زيارته إلى بغداد وأربيل هذا الأسبوع.

وأضاف كيري أنه سيناقش كيفية مواجهة التهديد الذي يشكله تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، إضافة إلى مناقشة الدعم الأميركي للمعارضة المعتدلة في سوريا.

لقاء مع الجربا

جانب من لقاء كيري والجربا في جدة - الجمعة

هذا والتقى كيري هامش زيارته رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا في محادثات لم تدم لوقت طويل تم التباحث فيها بشأن الوضع السوري وما يتعلق به.

وقال كيري عقب لقائه الجربا إن "المعارضة السورية المعتدلة (...) بامكانها لعب دور مهم في صد الدولة الإسلامية في العراق والشام ليس فقط في سوريا وإنما في العراق أيضا".

وتابع أن "الجربا يمثل قبيلة تنتشر في العراق وهو يعرف أشخاصا هناك كما أن وجهة نظره وكذلك وجهة نظر المعارضة المعتدلة ستكون مهمة للغاية للمضي قدما" مؤكدا "أننا في لحظة تكثيف الجهود مع المعارضة".

وكان كيري قد أجرى الخميس في العاصمة الفرنسية باريس محادثات مع وزراء خارجية الأردن والسعودية والإمارات حول الأوضاع في العراق.