أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل ثلاثة جنود على الأقل وأصيب 35 آخرون بجروح الأربعاء يوم الانتخابات التشريعية في ليبيا، في مواجهات بين الجيش النظامي ومجموعة إسلامية مسلحة جنوب بنغازي (شرق)، بحسب مصدر طبي.

وقال المتحدث باسم المركز الطبي ببنغازي خليل قويدر "تلقينا ثلاث جثث لجنود إضافة إلى 35 جريحا."

وبحسب مصدر أمني فإن قافلة للجيش تعرضت لكمين من قبل جماعة مسلحة.

وأشارت مصادر سكاي نيوز عربية إلى تعليق العملية الانتخابية في مدينة الجميل غربي طرابلس نتيجة اقتحام مسلحين لمراكز الاقتراع والاستيلاء على محتوياته.

وفي وقت لاحق، قام مجهولون باغتيال نائبة رئيس هيئة الحوار الوطني المحامية سلوى بوقعيقيص في منزلها ببنغازي رميا بالرصاص.

إقبال ضعيف في الانتخابات

وقد شهدت العملية الانتخابية لاختيار أعضاء للبرلمان الليبي إقبالا ضعيفا، حيث قالت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات إن أقل من ثلث الناخبين الليبيين شاركوا في عملية الاقتراع حتى ما قبل وقت قصير من إغلاق مراكز الاقتراع.

وأضافت المفوضية أنه بحلول الساعة 1730 كان أكثر من 400 ألف ناخب أدلوا بأصواتهم من بين 1.5 مليون ممن لهم حق التصويت. وأغلقت مراكز الاقتراع الساعة 1900.