قتل قائد الصحوات في مدينة الرمادي بمحاظفة الأنبار العراقية، محمد خميس أبو ريشة و18 آخرين من بينهم أربعة ضباط كبار في الشرطة، لدى تعرضهم لثلاثة تفجيرات انتحارية وسط المدينة.

ونقلت قناة السومرية المحلية عن مصادر أمنية قولها إن "سيارة مفخخة انفجرت، مساء اليوم، مستهدفة الشيخ محمد خميس أبو ريشة مع عدد من أفراد حمايته أثناء قيامه بجولة تفقدية في منطقة السبعة كيلو غربي الرمادي، أعقبها تفجيرين انتحارين بحزامين ناسفين، ما أدى أيضا إلى مقتل مدير مركز شرطة الحرية المقدم حسين أبو عمشة ومدير الجرائم الرائد هيثم.

كما قتل في الهجوم 14 عنصرا من الأمن، من بينهم خمسة من أفراد الحماية الشخصية لأبو ريشة والضباط الكبار.

وأبو ريشة هو ابن أخ رئيس مؤتمر صحوة الأنبار الشيخ أحمد أبو ريشة.