أبوظبي - سكاي نيوز عربية

غادر 120 تلميذا فلسطينيا في سن 14 عاما، الأحد، مخيم اليرموك المحاصر من القوات الحكومية السورية، لتقديم امتحاناتهم بناء على ترتيبات بين الأونروا والسلطات.

وقال المتحدث باسم منظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين كريس غانيس: "تمكنت الأونروا من التوصل إلى ترتيب يتيح خروج التلامذة بشكل مؤقت من اليرموك للمشاركة في الامتحانات الجارية للتعليم الأساسي على المستوى الوطني".

وأشار غانيس إلى أن التلاميذ الذين غادروا المخيم مؤقتا موجودون الآن في مركز حكومي، وآخر تابع للأونروا في دمشق، وتم تزويدهم بأدوات للنظافة الشخصية، ومبلغ مالي لمصروفاتهم.

وأوضح أنه، بحسب تقديرات الأونروا، "فإن 25 في المائة فقط من الحد الأدنى للحاجات الغذائية للمدنيين الموجودين في اليرموك دخلت للمخيم منذ بدأت عملية إدخال المساعدات" بعد بدء تطبيق الهدنة.

وتحاصر القوات الحكومية مخيم اليرموك منذ حوالي سنة، بعد سيطرة مقاتلين من المعارضة المسلحة عليه. وتراجع عدد سكان اليرموك بسبب المعارك التي شهدها على مدى أشهر وبسبب الحصار من 150 ألفا إلى حوالى 18 ألفا.