عين العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، الأربعاء، الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز، نائبا لوزير الدفاع برتبة وزير، خلفا للأمير سلمان بن سلطان بن عبد العزيز، الذي كان يشغل المنصب، وتم إعفاؤه منه بناء على طلبه.

كما تقرر تعيين الأمير تركي بن عبدالله بن عبد العزيز أميراً لمنطقة الرياض برتبة وزير، خلفا للأمير  خالد بن بندر بن عبد العزيز. وعين العاهل السعودي محمد بن عبدا لله العايش، مساعداً لوزير الدفاع برتبة وزير.

كما تم تعيين الفريق عبد الرحمن بن صالح بن عبدا لله البنيان بمنصب رئيس هيئة الأركان العامة بعد ترقيته لرتبة فريق أول خلفا للفريق الأول حسين بن عبدالله بن حسين القبيل الذي تم إحالته للتقاعد.

وكان العاهل السعودي قد أصدر  أمرا ملكيا في 25 أبريل الماضي، أعفى بموجبه الأمير عبد العزيز بن فهد بن عبد العزيز، وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء، من منصبه بناء على طلبه.

وتضمن الأمر الملكي في حينه تعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس ديوان ولي العهد، ومستشاره الخاص، وزير دولة وعضواً في مجلس الوزراء بالإضافة إلى عمله.

وفي 15 أبريل المنصرم، أعفى العاهل السعودي رئيس الاستخبارات العامة بندر بن سلطان بن عبد العزيز من منصبه "بناء على طلبه"، وكلف الفريق أول ركن يوسف الإدريسي بالمنصب.

كما أعفى ملك السعودية في 11 أبريل الماضي، وزير الصحة عبد الله الربيعة من منصبه، وقرر تعيينه مستشاراً بالديوان الملكي.