طالب رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا الأربعاء، الولايات المتحدة بتزويد مقاتلي المعارضة الأسلحة الضرورية التي تتيح لهم "تغيير موازين القوى على الأرض"، في النزاع المسلح مع الجيش السوري.

وقال الجربا أمام مركز دراسات في واشنطن في مستهل اول زيارة رسمية للولايات المتحدة، إن قوات المعارضة تحتاج إلى "أسلحة فعالة لمواجهة هجمات (النظام) التي تشمل غارات جوية بحيث نتمكن من تغيير ميزان القوى على الأرض".

وشدد على أن "هذا الأمر سيسهل (إيجاد) حل سياسي".

وقال بالتزامن مع إجلاء مقاتلي المعارضة عن حمص أهم معاقلهم، إن الحرب "لا تتعلق بالفوز بمدينة أو بخسارتها، وإنما بالصراع كله" المستمر منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وأضاف الجربا إنه حتى لو سيطرت المعارضة بالكامل على حمص، فلن يكون أحد بأمان بسبب الغارات الجوية التي تشنها قوات الأسد.

وكان مقاتلو المعارضة قد طلبوا من الولايات المتحدة أن ترسل مساعدات قتالية لبعض الوقت، إلا أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما رفضت.

وتستمر زيارة الجربا والوفد الذي يرافقه للولايات المتحدة 8 أيام، وسيلتقي أيضا وزير الخارجية جون كيري ومستشارة الأمن القومي سوزان رايس، وأعضاء في مجلسي النواب والشيوخ وقادة في الحزبين الجمهوري والديموقراطي.