أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن مجلس شوري الدعوة السلفية، وحزب النور، السبت، دعمهما لوزير الدفاع السابق المشير عبدالفتاح السيسي في انتخابات الرئاسة المصرية المقرر إجراؤها يومي 26 و27 من شهر مايو.

واستعرض اجتماع الحزب السلفي، اللقاءات التي أجراها مع المرشحين الرئاسيين عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي، ثم تم إجراء تصويت، جاءت نتيجته لصالح دعم السيسي.

يأتي ذلك في الوقت الذي دشن فيه صباحي، حملته الانتخابية من محافظة أسيوط، حيث قال إنه يسعى لتحقيق عدالة انتقالية، وليست انتقامية، ومحاكمات عادلة لكل من أراق دماء المصريين، مضيفا "حق التعبير والتظاهر السلمي مكفول للجميع".

وأكد صباحي، أن برنامجه يقوم على تحقيق العدالة الاجتماعية، ومحاربة الفقر.

وكانت اللجنة العليا للانتخابات، أصدرت قرارها بإدراج كل من صباحي، وعبدالفتاح السيسي، بالقائمة النهائية للمرشحين.

وتستمر حملة الدعاية الانتخابية حتى 23 مايو، قبل حلول فترة صمت انتخابي، يعقبها إجراء الانتخابات الرئاسية في 26 و27 من الشهر ذاته.

ومن المقرر أن يدلي المصريون في الخارج بأصواتهم يوم الخميس 15 مايو ولمدة 4 أيام.