أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل 9 أفراد من الجيش والشرطة وجرح 11 آخرون، في هجوم شنه فجر الجمعة عشرات المسلحين على مقر مديرية أمن مدينة بنغازي شرقي ليبيا، حسبما أفادت مصادر أمنية وطبية وكالة "فرانس برس".

وقال مصدر أمني طلب عدم ذكر اسمه إن "9 جنود من القوات الخاصة والصاعقة قتلوا أثناء عودتهم إلى معسكرهم بعد توقف الاشتباكات التي وقعت في محيط مديرية أمن بنغازي".

وأضاف أن "قتيلا من الشرطة سقط خلال الاشتباكات التي وقعت بين قوات الأمن ومجموعة مسلحة محسوبة على الثوار السابقين فجر الجمعة، وقعت في محيط مديرية الأمن جنوبي بنغازي".

وأشار المصدر إلى أن "11 مصابا بينهم من هو في حالة خطرة في صفوف الجيش والشرطة، سقطوا خلال الاشتباكات الأعنف على المبنى الذي يضم قيادات الشرطة وإداراتها المختلفة في بنغازي".

وقال مصدر طبي لـ"فرانس برس" إن "مركز بنغازي الطبي تلقى جثث القتلى الخمسة".

ولفت المصدر الأمني ذاته إلى أن "سبب هجوم المجموعة المسلحة على مدرية الأمن، هو محاولة تحرير سيارة مليئة بالذخائر والأسلحة كان أفراد الأمن في المدينة تحفظوا عليها حتى التأكد من تبعيتها مساء الخميس ".

وقتل عسكريان الثلاثاء وأصيب اثنان آخران، في هجوم بسيارة مفخخة على معسكر تابع للقوات الخاصة والصاعقة في بنغازي.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 تشهد المنطقة الشرقية بانتظام هجمات واغتيالات تستهدف الجيش والشرطة.

وانفجار الثلاثاء هو الثاني من نوعه في ليبيا، حيث استهدف هجوم انتحاري في ديسمبر الماضي بوابة برسس الأمنية شرق بنغازي ما أوقع 13 قتيلا وعشرات الجرحى.