أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قررت محكمة مصرية تأجيل محاكمة ستة وثمانين من أنصار الإخوان المسلمين على خلفية اتهامهم في أحداث قسم أول كفر الشيخ إلى جلسة الثامن من مايو الجاري. ويواجه المتهمون تهم القتل والشروع فيه وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة والتجمهر والتعدي على قوات الأمن.

وكانت النيابة العامة أخلت سبيل سبعة وسبعين منهم لم يمثلوا أمام المحكمة، بينما مثُل التسعة الآخرين.

وفي العاصمة القاهرة، قضت محكمة جنح مدينة نصر بالحبس خمس سنوات وغرامة مئة ألف جنيه لـتسعة وعشرين من انصار الإخوان المسلمين أدينوا في أحداث العنف في مسجد السلام شرقي القاهرة.

حملة أمنية 

من ناحية أخرى، أفاد مراسل سكاي نيوز عربية في القاهرة أن قوات الأمن المصرية ألقت القبض على أربعة ممن وصفتهم بالمنتمين "للجماعات الجهادية التكفيرية".

وأشارت مصادر أمنية إلى أنه كان بحوزتهم عشرة أجهزة هاتف محمول وثلاثة حواسب آلية وأسلحة بيضاء وتم إحالتهم للنيابة لتولى التحقيق.

وعلى الصعيد الميداني أيضا، نجح خبراء المفرقعات في إبطال مفعول قنبلة محلية الصنع تم العثور عليها بكلية الزراعة بجامعة الأزهر بحي مدينة نصر بالقاهرة.

وأكد مصدر أمني أن خبراء المفرقعات يقومون حاليا بتمشيط المنطقة والمحيط الداخلي للجامعة للتأكد من عدم وجود أي قنابل أخرى.

وتأتي هذه الأحداث بعد يوم واحد من إصدار محكمة بمحافظة المنيا أحكاما بالإعدام بحق مئات من أنصار جماعة الإخوان المسلمين.

وقد نددت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، الثلاثاء، بقرار المحكمة وقالت إن هذه المحاكمة الجماعية انتهكت بوضوح القانون الدولي الذي يتطلب إجراءات تقاضي سليمة، على حد تعبيرها.