أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توقع رئيس وزراء اسكتلندا، أليكس سالموند، أن لا تحاول الولايات المتحدة الوقوف في وجه انقسام بريطانيا، إذا صوت الاسكتلنديون لصالح الاستقلال في استفتاء يجري خلال العام الجاري.

وقال سالموند الذي يرأس الحزب الوطني الاسكتلندي، إن إدارة الرئيس باراك أوباما قد تستغل هذه المناقشة المنظمة في بريطانيا بشأن مستقبل إسكتلندا كمثال لدول أخرى تواجه أزمات دستورية.

وأضاف سالموند في تصريحات لوكالة الأنباء رويترز: "لا أتوقع ضغوطا. لا أعتقد أن هذا ما تريد أن تفعله الولايات المتحدة".

يذكر أن استطلاعا جرى في 20 مارس، أظهر اعتزام نحو 40 في المائة من الاسكتلنديين التصويت لصالح الاستقلال خلال الاستفتاء، في حين يعتزم 45 في المائة التصويت ضده.