أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال عبد ربه البرعصي، أحد زعماء المسلحين في شرق ليبيا، الثلاثاء، إن جماعته ستتفق مع الحكومة خلال أيام على إنهاء حصار موانئ حيوية لتصدير النفط.

وأضاف البرعصي، رئيس وزراء حكومة منطقة إقليم برقة، المعلنة من جانب واحد، إن قضية موانئ النفط ستحل خلال أيام.

وقبل ذلك بدقائق قال إبراهيم الجضران، زعيم المجموعة المسلحة لقناة تلفزيونية ليبية محلية، إن جماعته وافقت على إنهاء الصراع من خلال الحوار مع كل الليبيين. لكنه لم يحدد موعدا.

نقلت وكالة الأنباء الليبية عن شيخ قبيلة المغاربة، الاثنين، قوله إن مسلحين في شرق البلاد على وشك توقيع اتفاق لإعادة فتح عدة موانئ نفطية أغلقت منذ الصيف الماضي بهدف الضغط على طرابلس للحصول على حكم ذاتي ونصيب أكبر من عائدات النفط.

تأتي هذه التصريحات -وهي الأكثر تفاؤلا منذ عدة أشهر- بعد تلبية الحكومة طلب المقاتلين بإطلاق سراح ثلاثة محتجين رافقوا ناقلة حملت النفط من ميناء خاضع لسيطرة المحتجين قبل أن تعيدها البحرية الأميركية إلى الحكومة الليبية.