أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أجلت محكمة حنايات المنيا، الثلاثاء، محاكمة المئات من قادة وأنصار جماعة الإخوان المسلمين في مصر، إلى 28 من أبريل المقبل.

ويحاكم 683 شخصا في محافظة المنيا (جنوبي مصر)، على رأسهم المرشد العام للجماعة محمد بديع، على خلفية أحداث عنف وقعت في الصيف الماضي في المحافظة.

ولم يمثل في قفص الاتهام سوى 60 شخصا، بينما يحاكم بقية المتهمين غيابيا. كما لم يحضر مرشد الجماعة أيضا جلسة المحكمة، وعزت السلطات غيابه إلى دواع أمنية.

وتجري جلسة المحاكمة في مدينة المنيا بصعيد مصر أمام نفس هيئة القضاة التي حكمت الاثنين بالإعدام على نحو 529 من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي، على خلفية هجوم دموي على مركز للشرطة خلال أعمال شغب. وأثار الحكم انتقادات غربية ومحلية. 

وأعلنت هيئة الدفاع عن متهمي الإخوان فى مؤتمر صحفي الانسحاب من حضور المحاكمات اعتراضا على ما وصفوه بإخلال المحكمة بحق الدفاع.

ودعا أنصار الإخوان إلى مظاهرات واحتجاجات الأربعاء بسبب المحاكمة وأحكام الإعدام الصادرة فيها، والتي تطال بديع وسعد الكتاتني أحد أبرز قيادات الجماعة.