آية راضي

حددت محكمة جنايات المنيا جلسة، الاثنين، للنطق بالحكم في الدعوى القضائية ضد 1228 متهما بأعمال عنف شهدتها مصر في منتصف أغسطس الماضي، بينهم مرشد عام جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، محمد بديع.

وشهد محيط المحكمة، السبت، إجراءات أمنية مشددة حيث تتضمن لائحة المتهمين، فضلا عن المرشد، 144 من قيادات وعناصر الجماعة، و200 هارب.

ويواجه المتهمون عدة تتهم تتعلق باقتحام وحرق مركز للشرطة في مدينة المنيا، وقتل عدد من رجال الشرطة، وسرقة سلاح، والاعتداء على كنائس بعد فض اعتصامي رابعة والنهضة قبل أشهر.

ولم يتم إثبات حضور جميع المتهمين، أو طلبات الدفاع من المحامين، ولم يتمكن أي محامي من المرافعة لحدوث مشادات بين مجموعة من المحامين ورئيس الدائرة، انتهت بتقديم طلب من المحامين لرد هيئة المحكمة.

ووقعت مشادة كلامية عنيفة بين محامي وهيئة المحكمة دفعت رئيس المحكمة إلى استدعاء الشرطة من خارج القاعة، مما أثار حفيظة المحامين.

وفي قضية ثانية، حكمت محكمة جنح مدينة نصر بمعاقبة 16 متهماً من طلاب جامعة الأزهر، من أنصار الإخوان المسلمين، بالسجن لمدة 3 سنوات لإدانتهم بأحداث اشتباكات التي شهدتها جامعة الأزهر في ديسمبر الماضي.

ومن جهة أخرى، تم تأجيل محاكمة القرن المتهم فيها الرئيس الأسبق حسني مبارك، ونجليه، ووزير داخليته، للثلاثاء لاستكمال مرافعة النيابة العامة.