أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصف رئيس المكتب السياسي لإقليم برقة، إبراهيم الجضران، استيلاء قوات كوماندوز أميركية على ناقلة استخدمت لتصدير النفط بشكل غير قانوني، بأنه "قرصنة".

واتهم الجضران، وهو جزء من حركة تطالب بحكم ذاتي فيدرالي في الإقليم الواقع شرقي البلاد، واشنطن، بدعم الحكومة في العاصمة طرابلس.

وأضاف أن الحكومة المركزية تتجاهل تطلعات إقليم برقة للحصول على الحكم الذاتي، حيث يشكو السكان هناك من التهميش والتمييز منذ فترة طويلة.

وطالب الجضران الولايات المتحدة بإطلاق سراح ثلاثة ليبيين من شرق البلاد كانوا على متن الناقلة عند الاستيلاء عليها الأحد الماضي. وحذر من أن تسليم الثلاثة إلى طرابلس سيؤدي إلى خطر وقوع حرب أهلية.

واحتجزت البحرية الأميركية الناقلة "مورنينغ غلوري" ليلة الأحد، بعد أن حملت نفطا من ميناء السدرة الذي يسيطر عليه المحتجون شرق ليبيا.