أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصدرت محكمة سودانية، الخميس، حكما غيابيا بالإعدام شنقا على مالك عقار وياسر عرمان، رئيس وأمين عام الحركة الشعبية شمال السودان المتمردة التي تقاتل الحكومة السودانية منذ 2011، كما أفاد محامي المتهمين التجاني حسن.

وقال حسن الذي حضر جلسة المحكمة في مدينة سنجه عاصمة ولاية سنار جنوب الخرطوم لفرانس برس "حكم غيابيا على 17 شخصا بالإعدام على رأسهم مالك عقار وياسر عرمان".

وتقاتل الحركة الشعبية شمال السودان الحكومة السودانية في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

ومالك عقار هو الوالي السابق لولاية النيل الأزرق. والمحكومون الآخرون هم مدنيون وعسكريون.

وجاء القرار بعد تسعة أشهر من بدء المحاكمة و12 يوما من تعليق وسطاء الاتحاد الإفريقي لمحادثات سلام بين الحكومة السودانية ومتمردي الحركة الشعبية شمال السودان كانت تعقد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا .

وقال الاتحاد الإفريقي إن الطرفين وصلا لطريق مسدود.

وأمهل الاتحاد الإفريقي الطرفين حتى الثلاثين من إبريل لحل النزاع في جنوب كردفان والنيل الأزرق الذي خلف أضرارا طالت مليونا و200 ألف شخص.

وعرمان هو رئيس وفد الحركة للمفاوضات مع الحكومة السودانية.