أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعترضت قوات الأمن المغربية الثلاثاء، 870 مهاجرا كانوا يحاولون اجتياز السياج الفاصل بين المغرب ومدينة سبتة، بينما أفادت سلطات مدريد بمحاولة اقتحام لأكثر من 1600 مهاجر على عدة مجموعات.

وذكرت السلطات الإسبانية أن أكثر من 1600 مهاجر غير شرعي حاولوا اجتياز السلك الحدودي، مقسمين على أربع مجموعات فجر الثلاثاء، دون أن ينجحوا في العبور.

وازداد ضغط محاولات المهاجرين غير الشرعيين العبور عبر السلك الحدودي إلى مدينتي سبتة ومليلية خلال الأسابيع الأخيرة بعدما خففت إسبانيا إجراءاتها الأمنية إثر اتهام الحرس المدني الإسباني بالتسبب في وفاة 14 مهاجرا غرقا في عرض المياه، حينما أطلق الرصاص على قواربهم المطاطية.

وكان وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي قال الخميس الماضي إنه "خلال 2011 تم تسجيل 30 محاولة لاقتحام السياج، وارتفعت المحاولات إلى 40 خلال 2013، لكن في المقابل انخفض عدد مستعملي قوارب الموت بنسبة 95% خلال السنوات العشر الأخيرة".

وحاول الجمعة الماضي ما يقرب من 300 مهاجر من دول إفريقيا جنوب الصحراء تجاوز السياج الفاصل بين المغرب ومدينة مليلية، حيث تمكن 214 منهم من اقتحام المدينة، حسب ما ذكرت السلطات الإسبانية.