محمد الزهار

قضت محكمة جنايات القاهرة، الأربعاء، بإعدام 27 متهما من المتورطين في استهداف السفن في المجرى الملاحي لقناة السويس، وأحالت الأوراق لمفتي الجمهورية للتصديق على حكم إعدامهم، وحددت جلسة 19 مارس للنطق بالحكم.

ولم يحضر المتهمون جلسة النطق بالحكم، وتلت النيابة أمر الإحالة وطالبت بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين، وعلى ذلك أصدرت المحكمة حكمها غيابيا على المتهمين.

ووجهت النيابة إلى المتهمين عدة تهم منها، تولي قيادة خلية إرهابية بغرض استهداف السفن المارة بقناة السويس، وتصنيع الصواريخ لتنفيذ أغراضهم، ورصد المقار الأمنية تمهيدا لاستهدافها، إضافة إلى تصنيع المواد المتفجرة وحيازة أسلحة نارية وبنادق آلية ومفرقعات وذخائر.

وذكرت التحقيقات أن المتهمين قاموا بالدعوة لتكفير المجتمع والخروج عليه والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة والمسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم، واستهداف السائحين الأجانب، وكذا المنشآت العامة والبترولية والأجنبية والمجرى الملاحي لقناة السويس، مستخدمين في ذلك وسائل الإرهاب لتنفيذ أغراضهم.