أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أوقف محتجون العمل في مصفاة النفط الرئيسية في غربي ليبيا الخميس للمرة الثانية هذا الشهر.

وقال عصام المنتصر من شركة الزاوية لتكرير النفط إن مصابين من قدامى المحاربين الذي شاركوا في إطاحة الزعيم الراحل معمر القذافي العام الماضي يتظاهرون أمام المصفاة، ما يحول دون دخول الموظفين إليها، ويمنع شاحنات نقل الوقود من مغادرة المنشأة.
              
كان احتجاج مماثل في أوائل نوفمبر قد تسبب في غلق المصفاة لمدة يومين، ما أدى إلى نقص الوقود في العاصمة.

وجاء توقف مصفاة النفط وسط تحسن تدريجي في إنتاج قطاع النفط الحيوي الذي تضرر بفعل الثورة المسلحة التي أطاحت العقيد القذافي.
 
وبلغ متوسط إنتاج ليبيا من النفط الخام، الشهر الماضي نحو 1.6 مليون برميل يومياً، بحسب تقديرات المؤسسة الوطنية للنفط الحكومية.
 
وقدرت المؤسسة، وبحسب ما جاء في موقعها الإلكتروني، حجم الصادرات من النفط الخام خلال الفترة من 11 إلى 17 أكتوبر الفائت بـ7.8 مليون برميل.