أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حذر المبعوث الدولي إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، من احتمال فشل محادثات جنيف 2، وأقرّ بعدم حصول أي تقدم يذكر في المفاوضات.

وأكد الإبراهيمي أن سوريا تعيش في نفق مظلم، مشيراً إلى أن مباحثات "جنيف 2" تهدف إلى إيجاد نقطة نور في ذلك النفق.

واجتمع الابراهيمي في وقت سابق الخميس مع دبلوماسيين كبار من روسيا والولايات المتحدة، وأكدوا للمبعوث الدولي أن الدولتين ستعملان على إنجاحها هذه المحادثات.

وقال الإبراهيمي في مؤتمر صحفي في جنيف "أكدا (الراعيان للمحادثات) من جديد دعمهما لما نحاول إنجازه ووعدا بأنهما سيساعدان هنا وفي عاصمتيهما وغيرها في تحريك الموقف بالنسبة لنا لأننا حتى الآن لا نحرز تقدماً يذكر في هذه العملية".

وكان مسؤول في المعارضة السورية أكد أن اللقاء الذي عقده الإبراهيمي مع مسؤولين من الولايات المتحدة وروسيا، لم يكن ناجحاً.

وقال عضو وفد المعارضة بدر جاموس إن الأجواء في جنيف ليست إيجابية، متوقعاً عدم انعقاد جولة ثالثة من المحادثات في حال فشل الجولة الثانية.

ورفض الوفد الحكومي، مناقشة خطة، طرحتها المعارضة، تقضي بإقامة هيئة حكم انتقالية، معتبراً أن الأولوية، ينبغي أن تعطى للقضاء على ما يصفه بالإرهاب.

قال الناطق باسم الائتلاف الوطني السوري المعارض لؤي صافي إن محادثات جنيف 2 وصلت إلى طريق شبه مسدود.

وفي حديث لسكاي نيوز عربية، أكد صافي أن الموقف الروسي لم يتغير في اتجاه الضغط على الحكومة السورية.