أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة أن ضرب غزة يهدف إلى ضرب كل المشروع الوطني الفلسطيني، مؤكدا إن بلاده ستتقدم بطلب إلى الأمم المتحدة للحصول على وضع دولة غير عضو بالمنظمة.

وقال عباس في كلمة ألقاها عقب التطورات في غزة، إن" العدوان على غزة يهدف لضرب المشروع الوطني.. وكل ما يجري الآن هدفه عرقلة مساعينا للذهاب إلى الأمم المتّحدة والتصويت كي تحصل فلسطين على وضع دولة بصفة مراقب".

وأكد عباس أن السلطة الفلسطينية سستقدم بطلب الحصول على وضع دول غير عضو في الأمم المتحدة في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.

وقال عباس إنه أجرى اتصالات بالعديد من قادة الدول للعمل على وقف العدوان الإسرائيلي على غزة".

وأضاف أنه تحدث مع الرئيس المصري محمد مرسي "واتفقنا على زيارة رئيس الوزراء المصري هشام قنديل لقطاع غزة من أجل تهدئة الأوضاع".

لكنه استدرك بالقول إن بعد الزيارة "وصل التصعيد إلى قمته في كل المناطق سواء في غزة أو خارجها".

وقال عباس إن ما يحدث في غزة حاليا يشكل "فرصة للوحدة الوطنية والمصالحة"، كاشفا أنه سيطلب من الجامعة العربية إرسال وفد من وزراء الخارجية العرب ومن بينهم وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي لاستكشاف الأوضاع في غزة على الأرض. وأشار إلى أن حماس رحبت بهذه المساعي.