أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تنحى نائب المبعوث الدولي الخاص لسوريا الأخضر الإبراهيمي ناصر القدوة من منصبه، في أعقاب الجولة الأولى من المباحثات بين الحكومة والمعارضة السورية في جنيف، التي انتهت يوم الجمعة دون نتائج ملموسة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسيركي الاثنين إن القدوة أكد للأمين العام بان كي مون أنه ينوي التنحي عن منصبه كنائب للمبعوث الخاص المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية لسوريا "اعتبارا من الأسبوع الجاري".

وأضاف نيسيركي أن القدوة، وزير الخارجية الفلسطيني الأسبق، أبلغ الأمين العام برغبته في خدمة المنظمة الدولية من موقع آخر.

وأعرب بان عن تقديره للقدوة لخدمته مع كل من الإبراهيمي وسبق الأمين العام السابق كوفي أنان، في محاولة إنهاء الأزمة في سوريا والتوصل إلى حل سياسي للأزمة هناك.