مهران عيسى

قال الرئيس التركي عبد الله غل الخميس إن من حق بلاده التزود "بأي نوع من الاسلحة" في مواجهة ما وصفه بالتهديد السوري، وذلك عقب تقارير تحدثت عن اعتزام أنقرة الطلب من حلف شمال الأطلسي (الناتو) نشر صواريخ باتريوت على الحدود مع سوريا.

وأدلى غل بهذا التصريح ردا على اسئلة الصحفيين حول المناقشات التي جرت بين تركيا وحلف شمال الأطلسي بشأن احتمال نشر بطاريات صواريخ أرض جو وصواريخ باتريوت المضادة للصواريخ على أراضيها، في سياق تفاقم النزاع في سوريا.

وكانت رويترز قد نقلت عن مسؤول كبير بالخارجية قوله الأربعاء إن تركيا ستتقدم بطلب رسمي "وشيك" إلى الناتو لنشر صواريخ باتريوت على طول حدودها الممتدة 910 كيلومترات مع سوريا.

لكن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قال إن بلاده لم تتقدم بطلب كهذا، مشيرا في الوقت ذاته إنه هو من يتخذ هذه القرارات، وهو المسؤول عنها بصفته رئيس اللجنة التنفيذية للصناعات الدفاعية .

كما لفت إلى أن الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن أوضح له خلال محادثاتهما الأخيرة بأن الناتو سينظر إلى طلب كهذا بإيجابية في حال تقدمت به تركيا.