يوسف الشريف

كشف رئيس الائتلاف السوري المعارض، أحمد الجربا، عن أن تشكيل حكومة انتقالية ذات صلاحيات كاملة ستكون على رأس أجندة "جنيف2"، وذلك خلال مقابلة خاصة مع "سكاي نيوز عربية".

وأكد على أهمية وجود سقف زمني للمفاوضات وألا تترك مفتوحة على حد تعبيره، وشدد الجربا على أن الائتلاف يدعم بقوة الحل السياسي الذي يحافظ على ما سماه بثوابت الثورة السورية ويصر على رحيل الأسد في المقابلة التي ستبث الأحد.

وأوضح أن وفد الائتلاف إلى "جنيف2" شبه جاهز وأنه سيجري اتصالات بهيئة التنسيق وأطياف المعارضة الأخرى قبل الذهاب إلى المؤتمر.

وحمل رئيس الائتلاف الحكومة السورية مسؤوليتها تجاه الحرب الدائرة في سوريا، وقال الجربا: "إن وقف إطلاق النار بهدف بناء الثقة يجب أن يبدأ من النظام".

وأشار في الوقت ذاته إلى أن الكتائب المسلحة في داخل سوريا تؤيد الائتلاف وقراراته ويمكن ضبط نشاطها على الأرض، وأكد على أهمية الحفاظ على أجهزة الجيش والأمن السورية في حالة سقوط النظام أو تغييره، لكن مع إبعاد القيادات التي قتلت وسفكت الدماء.

واتهم أحمد الجربا إيران بقيامها بعمليات وصفها بالإجرامية في سوريا بقيادة حزب الله والحرس الثوري، وقال "إن إيران موجودة في جنيف من خلال التنسيق مع النظام السوري لكنها لن تكون على طاولة المفاوضات". 

ولفت الجربا إلى أن الدول العربية الداعمة للثورة السورية ليست متفقة فيما بينها على رأي واحد، مضيفا "أن الأمر طبيعي".

وكشف في الوقت ذاته أن علاقة المعارضة مع روسيا تتحسن ولا قطيعة بيننا على حد تعبيره، مشيرا إلى أن تفسير موسكو لجنيف2 مطابق لتفسير واشنطن.

وقال الجربا إن الائتلاف لم يبحث موضوع الحاجة لقوات دولية لمراقبة تطبيق قرارات التي سيخرج بها المؤتمر.