أكد المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع العراقية في بيان تلقت "سكاي نيوز عربية" نسخة منه، الخميس، أن وزير الدفاع سعدون الدليمي زار قضاء راوة غرب محافظة الأنبار، غربي العراق، للاطلاع على العلميات العسكرية المستمرة هناك لليوم الخامس على التوالي.

وأفاد المستشار الإعلامي للوزارة الفريق محمد العسكري، أن القوات العراقية حققت نجاحات مهمة خلال الأيام الماضية، تمثلت بإلقاء القبض على عدد من قيادات القاعدة، بالإضافة إلى تدمير ثلاث مواقع تقع بين الرطبة وحديثة غرب الأنبار.

وأفاد مصدر أمنى في قيادة عمليات الناصرية، بأن عملية عسكرية واسعة بدأت اليوم الخميس، في صحراء الناصرية وبادية السماوة وبادية النجف باسم "عمليات الرافدين".

وأعلنت قوات الأمن العراقية عبر مكبرات الصوت، فرض حظر التجول في قضاء راوة بعد وصول وزير الدفاع إليها، وذلك حتى إشعار آخر.

ونجا الدليمي، من تفجير عبوة ناسفة استهدفت موكبه على الطريق السريع بين بغداد والفلوجة، الثلاثاء الماضي، وأدى التفجير إلى إصابة اثنين من حراسه بجروح، وتضرر إحدى سيارات الموكب. 

قتلى بهجمات

وقتل أربعة مسلحين كانوا يرتدون أحزمة ناسفة أثناء محاولتهم اقتحام ثكنة عسكرية في قضاء الكرمة شرق الفلوجة بمحافظة الأنبار غرب العراق.

كما قتل ضابط يعمل في مديرية الدفاع المدني العراقية، نتيجة تفجير عبوة ناسفة استهدف سيارته وسط مدينة الكوت، مركز محافظة واسط، جنوب العاصمة بغداد.

في غضون ذلك، قتل قيادي يتبع ما عرفت باسم "الصحوات العراقية" التي تقاتل عناصر القاعدة، بتفجير عبوة لاصقة وضعت في سيارته، بمنطقة أبو منيصير، قضاء أبو غريب، غرب العاصمة بغداد.

وفي الآونة الأخيرة، وصلت أعمال العنف في العراق إلى أسوأ مستوياتها منذ أكثر من خمسة أعوام، إذ صعد مسلحون هجماتهم على الحكومة, وقتل آلاف الأشخاص في هجمات هذا العام.