بدأ مئات المهاجرين الأفارقة غير الشرعيين الاثنين مسيرة احتجاج سيراً على الأقدام باتجاه القدس بعد فرارهم من مركز اعتقال جنوبي إسرائيل، ورفعوا شعارات تقول "اعترفوا بنا كلاجئين".

وأكدت متحدثة باسم مصلحة السجون الإسرائيلية لوكالة فرانس برس إن 282 سجيناً، وجميعهم من الرجال، كانوا محتجزين في مركز حولوت للاعتقال لم يعودوا وقت إغلاق المركز ليل الأحد.

وقالت المتحدثة إن المهاجرين توجهوا إلى بئر السبع، التي تبعد أكثر من 50 كيلومتراً، حيث قضوا الليلة في محطة الحافلات المركزية اتقاء من البرد القارس.

وتم افتتاح مركز حولوت للاحتجاز للمرة الأولى الخميس الماضي حيث احتجز 484 مهاجراً غير شرعي من إفريقيا، بحسب مصلحة السجون الإسرائيلية.

يشار إلى أن مركز حولوت يفتح خلال النهار، ولكن يتوجب على المحتجزين العودة لقضاء الليل فيه، وتم تصميمه لاحتواء 3300 شخص ولكن يمكن توسيعه لاحتواء 11 ألف شخص.

ويقول المسؤولون إنه من المرجح اعتقال المتظاهرين لأنهم لم يعودوا إلى مركز الاحتجاز.

وأكد رئيس سلطة الإسكان والهجرة في إسرائيل أمنون بن عمي في حديث للإذاعة العامة إنه قد يتم اعتقال المتظاهرين بعد 48 ساعة من عدم عودتهم لمركز الاحتجاز.