أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قررت محكمة جنايات القاهرة، الأربعاء، التنحي عن نظر قضية أحداث مكتب الإرشاد المتهم فيها المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وعدد من قيادات الجماعة.

وكانت الجلسة شهدت حالة من الفوضى بسبب هتافات متبادلة بين أسر قيادات الإخوان وإعلاميين، وفق ما ذكر مراسلنا. 

واضطرت المحكمة لإخراج المتهمين من القفص خلال المحاكمة، ورفع الجلسة أكثر من مرة قبل أن تقرر التنحي عن نظر القضية.

يذكر أن القضية تخص مقتل عدد من المتظاهرين أمام المقر العام للجماعة في منطقة المقطم في مطلع الأول من يوليو الماضي.

حبس طلاب بجامعة الأزهر

من جهة أخرى قررت السلطات المصرية، حبس 18 من طلبة الإخوان المسلمين، لاتهامهم بالاشتراك في أحداث العنف، بمحيط جامعة الأزهر.

وقد استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع، لتفريق مسيرة، نظمتها العشرات من طالبات جامعة الأزهر، في القاهرة.

وتشهد جامعات مصرية، مظاهرات من جانب أنصار الإخوان، منذ فترة، احتجاجا على فصل عدد من زملائهم. وللتنديد بعزل الرئيس السابق محمد مرسي.