أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استدعت وزارة الخارجية العراقية في وقت متأخر الخميس، السفير الليبي في بغداد للاحتجاج على قتل مسلحين لأكاديمي عراقي في ليبيا.

وعرض تسجيل فيديو نشر على موقع "يوتيوب" هذا الأسبوع لقطات لرجل قال موقع "سايت" الذي يتابع المواقع الإسلامية على الانترنت إنه الأكاديمي العراقي حميد خلف حسن الساعدي وهو يقتل رميا بالرصاص.

ويظهر التسجيل الذي رفع بعد ذلك من على موقع يوتيوب الاكاديمي وهو يعرف نفسه على أنه شيعي. ويقول خاطفوه إنه قتل انتقاما لقتل الحكومة التي يقودها الشيعة لسني في العراق.

وأفاد بيان وزارة الخارجية "إن وزارة الخارجية العراقية التي بذلت جهودا مستمرة مع السلطات الليبية على أعلى المستويات واستدعت السفير الليبي في بغداد بشأن الموضوع تدين بشدة هذا العمل الارهابي الخارج عن الأعراف الإسلامية والإنسانية."
            

وأضاف البيان إن بغداد لا تصدق أن عملية القتل التي وقعت في مدينة درنة في شرق ليبيا تعكس موقف حكومة ليبيا أو شعبها.

وطلب العراق من طرابلس ملاحقة قتلة الأكاديمي ومحاكمتهم.