محمد القاضي

قتل مسلحان عضو البرلمان اليمني عبد الكريم جدبان في العاصمة اليمنية صنعاء، حيث أطلقا النار عليه بينما كانا على متن دراجة نارية.

وقال شهود عيان إن المسلحين أطلقا النار على جدبان أثناء خروجه من مسجد الشوكاني، بعد صلاة العشاء، في شارع القيادة وسط العاصمة صنعاء. وجدبان هو عضو في جماعة "أنصار الله"، وأحد قادة جماعة الحوثي، وعضو مؤتمر الحوار الوطني عن الجوثيين.

ويأتي هذا الحادث في وقت تدور معارك مع الحوثيين في تنظيم "أنصار الله" في دماج شمال اليمن، منذ الشهر الماضي، ما أثار توترا في البلاد. وكان رئيس تحرير صحيفة أسبوعية مقربة من "أنصار الله" أصيب الأربعاء في انفجار عبوة ناسفة في صنعاء، إضافة إلى اثنين آخرين.

وقال ممثل تنظيم "أنصار الله" عبد الكريم الخيواني في الحوار الوطني الخيواني لوكالة "فرانس برس": "إن هذه العمليات تستهدف قوى التغيير في اليمن من قبل مراكز القوى التقليدية"، دون المزيد من التوضيح.

وبموجب اتفاق انتقالي كان من المقرر أن ينتهي حوار وطني بين مختلف القوى السياسية في 18 سبتمبر الماضي ويؤدي إلى صياغة دستور جديد يتيح تنظيم انتخابات عامة. لكن الحوار يتعثر بسبب عدة عراقيل بينها خصوصا مطالبة الجنوبيين بالحكم الذاتي.

ويدور الحوار الوطني تحت رعاية المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر الذي نفى مكتبه الجمعة أن يكون تعرض لمحاولة اغتيال. وقال المكتب: "إن إطلاق النار لدى مرور موكب بن عمر في شارع وسط صنعاء، كان ابتهاجا بمناسبة عرس.. ولم يكن (بن عمر) مستهدفا".

وقال بن عمر الثلاثاء إن الرئيس عبد ربه منصور هادي يمكن أن يستمر في الحكم بعد انتهاء عامي ولايته في فبراير 2014 وذلك بسبب التأخير في تطبيق اتفاق الفترة الانتقالية.