أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل عسكري برتبة ضابط صف وجرح ثلاثة أشخاص آخرين في أعمال عنف جديدة وقعت الأربعاء في ليبيا حيث يتعرض عسكريون ورجال شرطة باستمرار لإطلاق نار، حسب ما أعلن مصدر أمني.

وقال هذا المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن "جثة العسكري الذي قتل بالرصاص اكتشفت عند المدخل الغربي لمدينة مصراتة (وسط)".

وفي بنغازي (شرق)، أصيب مدني ليبي بجروح بالغة جراء انفجار عبوة ناسفة ألصقت أسفل سيارة شقيقه وهو ضابط في الجيش كان هو المستهدف.

وأوضح أن ضابط صف في القوات الخاصة للجيش الليبي أصيب بجروح خطرة جراء إطلاق النار عليه من قبل مجهولين حاولوا اغتياله الأربعاء خلال تمركزه في إحدى النقاط الأمنية في مدينة بنغازي.

وألقى مجهولون حقيبة متفجرات من أعلى الجسر الحديدي لمنطقة بن يونس، حيث تتمركز قوات خاصة للجيش الليبي من دون تسجيل وقوع إصابات وفقا للمصادر الأمنية.

وفي مدينة درنة بأقصى الشرق الليبي، أصيب ضابط بالجيش في بجروح بعدما أطلق عليه مسلحون النار وهو خارج من منزله، حسب ما أعلن مسؤول محلي لوكالة فرانس برس.             

وأضاف أن "محتجين قطعوا التيار الكهربائي عن المدينة احتجاجا على الأوضاع الأمنية السيئة".

وفي مدينة سرت اغتال مجهولون ضابط صف في الجيش الليبي خلال عودته إلى ثكنته من مهمة عسكرية.