آية راضي

قتل طالب في احتجاجات المدينة الجامعية لطلاب الأزهر، بعد أن اقتحمت الشرطة المصرية، ليل الأربعاء، المدينة الجامعية وألقت القبض على عدد من الطلاب الذين قاموا بإشعال النيران في بوابة المدينة الجامعية.

وأكد رئيس هيئة الإسعاف المصرية مقتل طالب في الاحتجاجات.

وكان بعض من طلاب جامعة الأزهر الذين يقطنون بالمدينة الجامعية، قد نظموا مظاهرة للتنديد بالجيش والشرطة وقيادات الأزهر، احتجاجا على اعتقال زملائهم المنتسبين لجماعة الإخوان المسلمين.

وأكدت مصادر أمنية قيام العشرات من طلاب جامعة الأزهر بإشعال النيران في بوابة المدينة الجامعية احتجاجا على ما وصفوه بالتعامل الأمني العنيف مع متظاهرين ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين حاولوا التظاهر أمام مشيخة الأزهر.

وخرجت التظاهرة إلى شارع مصطفى النحاس بمدينة نصر شرقي القاهرة، وقام الطلاب بقطعه أمام السيارات والمارة ما أدى إلى حدوث مشادات مع المارة والسائقين، ووصل الأمر إلى حد المناوشات مع الأهالي.

واستنجد عدد كبير من المواطنين بالشرطة التي تواجدت لفتح الطريق، وقامت إطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق الطلاب المتظاهرين، كما قام الطلاب بترديد هتافات مناوئة للداخلية وأحرقوا بعض الأشجار والإطارات على أبواب المدينة الجامعية.

وقال الباحث السياسي، جمال فهمي، لـ"سكاي نيوز عربية" إن "ما يقوم به بعض طلاب الأزهر يعد ضربا من الجنون بعد محاولاتهم إحراق المدينة التي يعيشون فيها".

وكان مجلس جامعة الأزهر المصرية قرر في جلسته، الأربعاء، عدم السماح بالمظاهرات داخل الحرم الجامعي بكافة الكليات حفاظا على حسن سير العملية التعليمية، كما علق أنشطة الاتحادات الطلابية بكافة الكليات وتحويل المسيئين منهم إلى مجالس تأديب عاجلة.

وكلف عمداء الكليات بطلب تدخل الشرطة حال توقع حدوث أعمال اعتداء على الأرواح والمنشآت وتعكير صفو العملية التعليمية، بحسب نص قرار المجلس.

وطالب المجلس وزارة الداخلية بحماية وحراسة المنشآت وتفعيل قرار المجلس بعدم التظاهر داخل الحرم الجامعي.

من جانبهم، اعتصم العشرات من طلاب  جامعه المنيا داخل المدينة الجامعية احتجاجا علي الأحداث التي شهدتها جامعه الأزهر بالقاهرة  وقيام الأجهزة الأمنية بإلقاء القبض علي عشرات الطلاب بتهمه إثارة الشغب.

كما أكد مصدر قضائي مصري أن النيابة العامة أمرت بحجز 30 متهما من المتظاهرين الذين اعتقلوا في أحداث العنف التي شهدها ميدان  التحرير، الثلاثاء، خلال ذكري أحداث شارع محمد محمود، إذ يواجه المتهمون تهما من بينها إثارة الشغب وارتكاب أعمال عنف.