أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الميزانية المؤقتة التي أقرت ودخلت حيز التنفيذ يوم الاثنين، لم تتضمن تخويل الجيش الأمريكي الاستمرار في تدريب قوات الأمن العراقية.

وبناء عليه لم يدرج الكونغرس "صندوق قوات الأمن العراقية" في قرار الإنفاق القصير الأجل الذي مرره الشهر الماضي لتمويل الحكومة.

ويقول مسؤولون بوزارة الدفاع إنه لم تتم إعادة أي من المدربين العسكريين إلى الولايات المتحدة حتى الآن، في حين يعمل الكونغرس من أجل حل المشكلة.

ويقول المسؤولون إن هناك أقل من 200 عسكري أميركي في العراق، وأقل من 100 آخرين من موظفين مدنيين ومتعاقدين من وزارة الدفاع. ويقولون إن البنتاغون يستكشف سبل استمرار التدريب.

واعتبر برنامج تدريب الشرطة الذي تتولاه السفارة الأميركية جهدا مهما للاستمرار في دعم قوات الأمن العراقية، بعدما انسحب الجيش الأميركي من العراق العام الماضي.