سمير عمر

أكدت مصادر طبية مصرية، الثلاثاء، أنها تعرفت على هوية اثنين من منفذي الهجوم الذي وقع عند الحدود بين مصر وإسرائيل قبل أسبوع، وأسفر عن مقتل 4 أشخاص بينهم جندي إسرائيلي.

وذكرت الأدلة الجنائية في مدينة الإسماعيلية، المشرفة على التقرير الطبي للجثث التي سلمتها إسرائيل للحكومة المصرية، إن أعمار القتلى الثلاثة تتراوح بين 26 و30 عاما.

وتم التعرف على جثتي أحمد وجيه أبو أحمد، وبهاء زقزق، وهما من قرية ميت خاقان في مدينة شبين الكوم في محافظة المنوفية، شمال العاصمة المصرية القاهرة.

وأكد عائلتا القتيلين أنهما اختفيا منذ أشهر عدة، وكانتا تعتقدان أنهما ذهبا للقتال في سوريا.

وأعلنت جماعة تطلق على نفسها اسم "أنصار بيت المقدس" مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت في بيان لها إن عناصر الجماعة نصبوا كميناً لدورية إسرائيلية مستخدمين قذائف "آر بي جي" وبنادق وقنابل يدوية.