أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سقطت قذيفة مورتر على سفارة الفاتيكان في منطقة المالكي بقلب العاصمة السورية دمشق، الثلاثاء، دون أن يسفر ذلك عن سقوط ضحايا، وفقا لمتحدث باسم الفاتيكان.

وقال مسؤول في السفارة إن القذيفة ألحقت أضرارا بجزء من السقف وخلفت زجاجا محطما داخل المبنى.

ولم يتضح ما إذا كان استهداف السفارة متعمدا. وتقع السفارة في منطقة المالكي الراقية حيث يوجد العديد من السفارات بالإضافة إلى منازل مسؤولين بالحكومة ومسؤولين أمنيين.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تسقط قذائف على سفارة الفاتيكان منذ يوليو.

ميدانيا، وفي دمشق، استهدفت القوات الحكومية بالصواريخ والرشاشات الثقيلة منطقة مجمع القدم الصناعي جنوبي المدينة، وفقا لمصادر المعارضة.

وذكر اتحاد تنسيقيات الثورة أن قصفا عنيفا من قبل القوات الحكومية استهدف كلا من مخيم اليرموك جنوبي دمشق، ومدينتي يبرود والزبداني في القلمون بريف العاصمة الشمالي.

أما في الحسكة شمال شرقي البلاد، ألقى مقاتلو المعارضة المسلحة القبض على مسلحين من حزب العمال الكردستاني، بعد معارك جرت في المدينة.

وفي محافظة دير الزور هز انفجار مدينة العشارة في الريف الجنوبي للمدينة. في حين اشتبك مقاتلو المعارضة المسلحة مع جنود من القوات الحكومية في حي الموظفين وأوقع قتلى وجرحى بينهم.