أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال نائب وزير الخارجية والمغتربين السوري فيصل المقداد الاثنين إن الحكومة السورية‫ تبذل قصارى جهدها لإيصال المساعدات الإنسانية، في ظل الأزمة الحالية، إلى كل مواطن محتاج، واتهم دولاً عربية وغربية بمحاصرة سوريا اقتصادياً وعدم وصول المساعدات الإنسانية إلى السوريين المحتاجين.

وأشاد المقداد، في مؤتمر صحفي، بالدول التي قدمت المساعدات للسوريين مثل روسيا وإيران وفنزويلا والصين، بينما اتهم تركيا بالسماح بمرور "الإرهابيين من 83 دولة" إلى سوريا، كما اتهم دولاً أخرى بمد "الإرهابيين" بالأسلحة والأموال للتأثير على الشعب السوري.

وقال إن "المجموعات الإرهابية" تقوم تدمير البنى التحتية للمواطنين السوريين، ومنها مصانع الأدوية، لتحريك المواطن السوري ضد حكومته، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الحكومة كانت تعيد البناء.

وأضاف المقداد أن هذه المجموعات وجهات أخرى أرادات الوصول إلى أهدافها في سوريا من خلال التأثير على الجانب الإنساني في سوريا، مشيراً إلى أن "المجموعات الإرهابية" قامت بضرب المرتكزات الأساسية التي أمنتها الحكومة لشعبها.