أبوظبي - سكاي نيوز عربية

شن الطيران الحربي السوري، الثلاثاء، غارات جوية على عدة مناطق في ريف دمشق بعد سيطرة مقاتلي المعارضة على أحد المواقع الاستراتيجية هناك، في وقت اندلعت اشتباكات بين الجيش الحر والقوات الحكومية قرب مقرات عسكرية جنوبي البلاد.

فبعد سيطرة المعارضة المسلحة على موقع استراتيجي للقوات الحكومية في منطقة المليحة بريف دمشق نفذ الطيران الحربي غارات جوية على المنطقة وعلى بلدات دير العصافير وحتيتة التركمان في ريف دمشق بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما تعرضت مناطق في مدينة معضمية الشام المحاصرة جنوب غربي العاصمة لقصف من القوات النظامية، بالتزامن مع اشتباكات على أطرافها بين مقاتلي المعارضة والقوات النظامية.

ومن جهة ثانية، قال ناشطون إن اشتباكات "عنيفة" بين الجيش الحر والقوات الحكومية اندلعت بالقرب من فرع الأمن العسكري في المدينة.

وفي حمص، تجدد القصف بقذائف الهاون على حي الوعر، المكتظ بالنازحين، بالتزامن مع إطلاق نار كثيف من قناصة النظام ورشاشات الدوشكا المتمركزة على "برج الغاردينيا".

كما وقعت اشتباكات بين الجيش الحر والقوات الحكومية المتواجدة عند ما يعرف بحاجز الحماميات.