كشفت الهيئة السعودية للتخصصات عن حالات تزوير بلغ عددها منذ إنشاء الهيئة قبل 11 عاما أكثر من 1500 حالة.

وأكدت الهيئة، حسب جريدة "الرياض" السعودية، أنه من بين الحالات 489 في القطاع الحكومي لأطباء وصيادلة وممرضين وأخصائيي أشعة وتخدير وتعقيم وعمليات وتخطيط قلب.

أما في القطاع الخاص فبلغ عدد الشهادات المزورة 1047 حالة.

وجاء قطاع التمريض الأعلى نسبة، فقد ضبطت الهيئة 664 شهادة مزورة لممرضين وممرضات يعملون في القطاعين الحكومي الذي سجل 249 والخاص الذي سجل 415 حالة.

من ناحية أخرى، بلغت نسبة المتدربين السعوديين المسجلين في برامج التدريب للتخصصات الصحية 85% بعدد 4042 طبيبا، وبلغت المنشآت التعليمية المعتمدة من الهيئة التي تقدم أنشطة التعليم المستمر 362 منشأة.

وتبدأ الهيئة السعودية للتخصصات الصحية في أكتوبر المقبل بإلزام جميع الممارسين الصحيين بالمملكة بتوثيق مؤهلاتهم من مصادرها.

وقامت الهيئة بتجديد التعاقد مع الشركة المختصة بالتحقق من المؤهلات من مصادرها، حتى يوليو 2016.