أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أحال النائب العام المصري المستشار عبدالمجيد محمود بلاغا يتهم كلا من نبيل موريس، وعصمت زقلمة، وجاك عطا الله، ونبيل بسادة، وإيهاب يعقوب، وناهد متولى، وإيليا باسييلي، وعادل رياض، من أقباط المهجر بالخيانة العظمى والسعي إلى تقسيم مصر لنيابة استئناف القاهرة للتحقيق.

وكان السيد حامد المحامي ذكر في البلاغ رقم 3269 لسنة 2012، أنه بتاريخ 27 أغسطس الجاري نشرت الصحف والمواقع الإلكترونية، تصريحات على لسان المشكو في حقهم يطلبون فيه تقسيم مصر إلى 5 دويلات، حيث نشروا خرائط توضح أماكن التقسيم، حسب "بوابة الأهرام".

واتهم مقدم البلاغ أقباط المهجر بالخيانة العظمى مستدلاً بما تناولته وسائل الإعلام عن طلبهم من الرئيس الأميركي باراك أوباما، بوقف دعم مصر وقطع المعونة الاقتصادية والعسكرية عنها، ووقف مدها بالقمح حتى يتم التقسيم.

كما طالب الشاكي النائب العام باتخاذ الإجراءات القانونية وفتح التحقيق ضد هؤلاء لمنع وقوع فتنة طائفية بين عنصري الأمة، وإسقاط الجنسية المصرية عن أي شخص يثبت عليه تورطه في هذه المؤامرة.

وثار جدل في الأيام الماضية حول منح هولندا حق اللجوء السياسي لأقباط مصر، إلا أن سفارة هولندا بالقاهرة نفت ما تناقلته بعض الصحف ووسائل الإعلام حول صدور قرار من البرلمان الهولندي بمنح المسيحيين المصريين حق اللجوء إليها، مؤكدة أن القرار ينطبق فقط على المسيحيين المصريين المتواجدين على أرضها، وذلك في وقت أكدت رئاسة الجمهورية في مصر رفضها أي تدخل خارجي في علاقة مسلمي مصر بأقباطها.