حسين الحربي

تستضيف العاصمة السعودية الرياض ابتداء من السبت وعلى مدى ثلاثة أيام ندوة خاصة حول دور ومسؤولية القضاء في مجال مكافحة غسيل الأموال وتمـويل الإرهاب.

ويحضر الندوة ما يزيد على 60 ممثلا لجهات التحقيق والادعاء العام والأجهزة العدلية والنيابات في دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وذكر مصدر رسمي سعودي في بيان الجمعة أن "قائمة المشاركين في الندوة تضم دول مجلس التعاون الخليجي والأردن والسودان والعراق وفلسطين ولبنان وليبيا ومصر وموريتانيا."

وأضاف البيـان أنه من المقرر أن يستعرض أعضاء وفود الدول المشاركة المعايير الدولية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب ومتطلبات تطبيقها.

وترتكز أعمال الندوة على البنود الأربعين لمجموعة العمل المالي "فاتف" بشأن عمليات غسل الأموال وتوصياتها التسع الخاصة بمكافحة تمويل الإرهاب وعلى ضوء اتفاقيات الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن في هذا الشأن.

ويناقش المشاركون في أعمال الندوة سبل تعزيز التعاون الدولي وتبادل المعلومات بشأن جرائم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، فيما يختص بالإنابات القضائية وسؤال المتهمين والمشتبه بهم والشهود وإجراءات تجميد أو مصادرة الأموال والأصول والعائدات الإجرامية.