أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة عسكرية في مصر الأربعاء بحبس خمسة فلسطينيين سنة لكل منهم بعد إدانتهم باختراق المياه الإقليمية المصرية، بينما قضت بسجن خمسة مصريين بسبب الصيد في قناة السويس.

وأوضح مصدر عسكري لوكالة فرانس برس أن الجيش ألقى القبض على الصيادين الفلسطينيين الخمسة في المياه الإقليمية المصرية بالقرب من رفح من دون أن تحدد تاريخ القبض عليهم.

وكانت حركة حماس أعلنت أن القوات البحرية المصرية فتحت النار في 30 أغسطس الماضي باتجاه مراكب صيادين فلسطينيين أمام سواحل رفح، وهي مدينة تنقسم إلى جزءين أحدهما في جنوب قطاع غزة والآخر في شمال سيناء بمصر، فاصابت اثنين منهم وألقت القبض على خمسة آخرين.

ولم يتسن التأكد ما اذا كان الخمسة الذين عوقبوا بالحبس لمدة عام هم أنفسهم الذين ألقي القبض عليهم نهاية أغسطس.

وتشهد العلاقات بين مصر وحماس التي تسيطر على قطاع غزة توترا شديدا منذ عزل الجيش المصري الرئيس محمد مرسي المنتمي إلى جماعة الاخوان المسلمين التي تربطها بحماس علاقات قوية.

وقضت المحكمة العسكرية في الاسماعيلية الاربعاء كذلك بحبس خمسة صيادين مصريين شهرا لكل منهم بعد أن دانتهم بالصيد في قناة السويس في غير المواعيد المصرح بها قانونا لممارسة هذا النشاط في المجرى الملاحي، بحسب مراسلنا.

ويشهد المجرى الملاحي لقناة السويس تأهبا أمنيا بعد محاولات لتعطيل الملاحة به عن طريق هجمات غير مؤثرة.