أبوظبي - سكاي نيوز عربية

جرح فلسطينيان ليلة السبت شمالي قطاع غزة في غارتين شنهما الطيران الحربي الإسرائيلي على موقعين تابعين لفصائل فلسطينية مقاتلة في شمال غربي غزة، وفق ما أفاد مصدر طبي وشهود عيان.

وقال المصدر الطبي لوكالة "فرانس برس" "أصيب مواطنان يبلغان من العمر 45 و25 عاما بشظايا الصواريخ التي أطلقتها طائرة من نوع أف16 على موقع تابع لحركة الأحرار الفلسطينية في منطقة المقوسي" شمال غربي مدينة غزة.

ونقل الجريحان، وهما "مدنيان"، إلى مستشفى "الشفاء" بالمدينة لتلقي العلاج، ووصفت حالتهما بـ"المتوسطة حيث أصيبا بشظايا في الصدر والرأس".

وأوضح شهود أن "حالة من الهلع" انتابت عددا من المواطنين من سكان الشقق السكنية في محيط الموقع المستهدف، إضافة إلى وقوع أضرار في عدد من هذه الشقق خصوصا تحطيم زجاج النوافذ.

وأشار الشهود إلى أن الطائرات الحربية قصفت أيضا موقعا غير مأهول تابعا لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس في المنطقة نفسها بصاروخين، ما ألحق أضرارا دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات.

وأكد الجيش الإسرائيلي هذه الغارات مشيرا إلى أنها استهدفت "مواقع لأنشطة إرهابية" في شمالي قطاع غزة ردا على إطلاق صواريخ على الأراضي الإسرائيلية.

وتأتي هذه الغارات بعد إطلاق صاروخ الجمعة من قطاع غزة وسقوطه على منزل في سديروت جنوبي إسرائيل، ما أدى إلى أضرار في سقفه وتسبب بحالة صدمة لامرأة.

وسقط صاروخ آخر في منطقة عسقلان صباح الجمعة من دون أن يسفر عن إصابات أو أضرار.

وتبنت مجموعة متشددة في غزة إطلاق هذين الصاروخين.

وأسفرت جولة العنف الأخيرة بين إسرائيل والناشطين الفلسطينيين في قطاع غزة بين 18 و23 يونيو عن مقتل 15 فلسطينيا معظمهم مقاتلون، وإصابة عشرات آخرين في غارات جوية إسرائيلية على القطاع.

في المقابل، سقط نحو 155 صاروخا وقذيفة هاون على إسرائيل مخلفة 5 جرحى إسرائيليين، بينهم 4 من حرس الحدود.