أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حملة واسعة النطاق، تلك التي تشنها أجهزة الأمن المصرية ضد قيادات جماعة الإخوان المسلمين. حملة أسفرت حتى الآن عن اعتقال العديد منهم. لكن قائدهم، المرشد العام للجماعة محمد بديع، بقي بمنأى عن ذلك، حتى فجر اليوم، حين داهمت الشرطة شقة كان يقيم فيها، ليس ببعيد عن ميدان رابعة العدوية الذي كان يتحصن فيه مع أنصاره.

لكن التساؤل الذي يدور الآن في الشارع، ينصب على تبعات هذا الاعتقال على الجماعة وعلى مجمل الوضع السياسي في مصر.
الإخوان ردوا بسرعة من خلال تعيين نائبه، محمود عزت، مرشدا مؤقتا، استنادا إلى لائحة داخلية للجماعة.

أما الشارع المصري، فإنه يترقب الآن ردود فعل أعضاء التنظيم على الأرض.

مصر.. تبعات اعتقال مرشد جماعة الإخوان المسلمين، موضوع حوار الليلة على سكاي نيوز عربية.

يأتيكم مباشرة من القاهرة، الساعة 7:00 مساء بتوقيت غرينتش، مع عمرو عبد الحميد.